القسم
الرئيسية >> الاخبار >> تفاصيل
نباتات مفترسة (الحشائش في الأرز)
18/04/2016
 تشارك الحشائش النباتات الإقتصادية وتحتل أرضها، وتستهلك مائها وغذائها، وتحرمها من الضوء الذي هو الأساس في تكوين غذائها، وتأوي أفاتها، والنتيجة هي نقص في المحصول يقارب النقص الكامل في الكم وتدهور النوعية والجودة. وبالتالي فهي نباتات مفترسة للمحصول الإقتصادي، هذا بالرغم من أن بعض أصناف الحشائش يستزرعها الإنسان كمحاصيل حبوب وبعضها كعلف خشن أو مجفف للماشية.

والأرز من المحاصيل الرئيسية لغذاء الإنسان، فالنقص في المحصول يحرم الإنسان من غذائه فتتعدي الحشائش الضرر للنباتات إلي الضرر للإنسان، وأيضا الحيوان في صورة الأعلاف.

الدنيبة وأبوركبة والهيش من أكثر الحشائش الصيفية الحولية ضيقة الأوراق ضرراً في حقول الأرز بالإضافة إلى أكثر من 36 محصولاً إقتصادياً
             الدنيبة                                  أبو ركبة







الدنيبة Echinochloa crusgalli نبات حولي من النجيليات، تفضل الأراضي التي تغمر جزئياً بالماء. تنتشر الحشيشة بالبذور، وتتشابه إحتياجاتها البيئية ومظهرها تقريباً مع نبات الأرز، وتنبت الحشيشة فى نفس الوقت تقريباً مع بادرات المحصول. وفي التجمعات الكثيفة للدنيبة تستهلك 60 - 80% من نيتروجين التربة (وتراكم مستويات عالية من النيترات فى أنسجتها يسبب تسمم حيوانات المزرعة عند تغذيتها عليها). وتحت ظروف التنافس الشديد بين الحشيشة (التي يسيطر نظامها الجذرى الليفى) ونباتات الأرز تنخفض عدد خلفات المحصول إلى النصف، ويقل محصول الأرز بنسبة 18 – 35%.

أبوركبة Echinochloa colonum نبات حولى من النجليات أيضاً، وتتشابه نباتاته الصغيرة مع الأرز، كما يتماثل كثيراً مع الدنيبة. تنمو الحشيشة بسرعة فى موسم الأمطار أو عند إرتفاع مناسيب المياه وتموت خلال موسم الجفاف. تتشابه الحشيشة مع نبات الأرز فى مرحلة البادرة، لذلك تؤخذ بادراتها مع بادرات الأرز للشتل، كما تصعب النقاوة اليدوية للحشيشة فى المراحل الأولى للنمو، والحشيشة منافس شديد للأرز وقد تطغى عليه ويضار  المحصول بدرجة مؤثرة لا يمكن تعويضها. تدخل بذور الحشيشة حقول الأرز أساسا مع بذور المحصول أو الشتلات، وأبوركبة ضمن أخطر ثلاث حشائش فى محاصيل الأرز والذرة الشامية وقصب السكر.

ولمكافحة حشيشتي الدنيبة وأبوركبة الحولية رفيعة الأوراق مع حشيشة الهيش بعد الإنبات للحشيشة والمحصول، يستخدم مبيد الحشائش الجهازي الإختياري على محصول الأرز البدار والتسطير

المادة الفعالة: سيهالوفوب-بيوتيل (Cyhalofop-butyl) من المجموعة الكيماوية أريلوكسي فينوكسي بروبيونات (Aryloxy phenoxy propionate). يمتص مبيد بازوكا عن طريق الأوراق وينتقل جهازياً داخل الحشيشة إلى مكان التأثير حيث يمنع تكوين الأحماض الدهنية في الحشائش حيث يؤثر على مساعد إنزيم أسيتايل كربوكسيليز (Acetyl co-enzyme carboxylase). يتحول المبيد إلى صورة غير فعالة داخل محصول الأرز، في حين يكون فعالاً في حشائش الدنيبة وأبوركبة والهيش.

·       إذا كانت الدنيبة فقط هي المنتشرة في حقول الأرز: يتم رش بازوكا بعد الزراعة بحوالي 10 – 15 يوم (عند نمو الدنيبة 3 – 5 أوراق).

·       لإبادة أبو ركبة تماماً: يتم رش بازوكا بعد الزراعة بحوالي 25 – 30 يوم (لأن ظهور الحشيشة يستغرق أكثر من 25 يوم من الزراعة).

·       لإبادة الهيش: يتم رش بازوكا عند بدء التفريع في مرحلة 12% تزهير.

·       يتم رش بازوكا على الأرز في أي مرحلة نمو، وعلى الحشائش من مرحلة 1 – 4 أوراق حتى بدء التفريع.

·       يستخدم بازوكا على الأرز البدار أو التسطير بعد 20 – 40 يوم من الزراعة، ويتوقف ذلك على نوع الحشيشة ومنطقة زراعة الأرز، ويظهر التأثير بعد 4 – 6 يوم من الرش.

·       للتطبيق الجيد يوصي بالرش في محلول 80 – 100 لتر للفدان، على أن يتم صرف المياه من الحقل جيداً 2 – 3 يوم قبل الرش، بعدها يتم الرش، ثم الري بعد 12 ساعة مع المحافظة على أن يكون الحقل تام الغمر خلال 24 ساعة وضرورة تواجد ماء الري في الحقل 3 – 4 أيام.

·       لا يوصي بخلط بازوكا مع مع المركبات المتخصصة في مكافحة العجيرة والحشائش عريضة الأوراق حيث يحدث تأثير مضاد على بازوكا خاصة مركبات مجموعة سلفونيل يوريا (Sulfonyl urea)، ولكن يوصي برش الحشائش الأخرى منفردة بمبيد أنبول بمعدل 25 جم / فدان, إما قبل رش البازوكا بثلاثة أيام أو بعده بثلاثة أيام.

يمتاز بازوكا بأنه مركب إختياري له درجة عالية من التخصص على محصول الأرز. ويقضي على الدنيبة وأبوركبة تماماً خلال 2 – 3 أسابيع، وأيضاً حشيشة الهيش. كما لا يؤثر على المحاصيل التي تزرع بعد الأرز. وفترة ما قبل الحصاد 100 يوم.